بدون خجل او حياء.. سألوا الإعلامية سما أحمد عـن سبب هروبها مـن عريسها ليلة الدخلة؟ … فـأجابت دون ذرة خجل وبكـل جرأة.!!
1431bba8b2

كشفت الإعلامية سما أحمد، تفاصيل ما أثير خلال الساعات الماضية عن هروبها من عريسها ليلة كتب الكتاب والزفاف.

وقالت سما، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “حضرة المواطن”، مساء السبت: “والدتي تعبانة من فترة وجاتلها جلطة، والستات المصرية لما بيتعبوا بيحبوا يطمنوا على بناتهم، فقالت ليا يا سما عايزاكي تتجوزي فلان.   وأنا معرفوش، قلت له طب ياماما إيه رأيك نعمل خطوبة، فقالت لأ نعمل كتب كتاب علطول. فقلت لها حاضر لأني عايزة أريحها وتبقى مبسوطة”. فت: “في 10 أيام بس اتفقوا هنكتب الكتاب ونجيب الفسان ولقيت نفسي بتجوز وأنا ماتكلمتش معاه ساعتين على بعض.. أنا مش عايزة أزعلها واضايقها، فقلت حاضر هضغط على نفسي عشان أشوف الفرحة في عينها لأنها مريضة والحالة بتهدور”.

وتابعت سما: “ابتديت اكلم إعلاميين أصدقائي بإن عقد قراني يوم الخميس فاستغربوا إزاي فاجأة ومن غير خطوبة، لكن الناس المقربين ليا عارفين الظروف، وعزمت الناس في بيتي ولبست الفستان، وكان المأذون المفروض يجي الساعة 8 لكن سبحان الله جه الساعة 11 بليل .

واستطردت الإعلامية: “أنا مخطوفة من بني آدم أول مرة يقعد جنبي، وأول مرة هيسمك إيدي، والمعازيم قالولي حاولي تنبسطي، لكن أنا كل اللي كان يهني نظرة ماما إنها فرحانة”.

وأضافت سما: “لما المأذون جه حسيت نفسي بيتقطع، أنا هموت.. كانت جنبي صديقتي فحست إن في حاجة مش مظبوطة، فقلت لها أنا مش قادرة أكمل، وكان المأذون بيكتب في الورق والدفاتر، قمت قدام الناس كلها قلت له إنت شخص محترم وجميل، وفيك كل الصفات الحلوة، لكن أنا آسفة مش هقدر أكمل”.

وقالت: “لما جه يمسك إيدي ويقولي إهدي، حسيت روحي بتتسحب مني وأنا مش قادرة، فقالي أنا مقدر ومفيش حاجة بالعافية، أنا عارف إن الموضوع جه بسرعة وأنا آسف، وهو شخص محترم جدًا” وتابعت: “أنا ماهربتش، فيلتي دوبليكس فأخدت فستاني ونزلت على السلم في الدور اللي تحت.. أنا مكنتش قادرة أواجه، وبعد كده هو مشي ماشفتوش، وطبعا الدنيا اتقلبت على السوشيال ميديا.. ماحدش بيركب التريند على حساب نفسه، ومش محتاجة ده طبعًا.. وأنا لسه مقلتش لماما لحد دوقتي أنا مرعوبة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *