رئيس أكاديمية الشرطة: الشائعات وسيلة مخابراتية لإسقاط الدول

وزير الداخلية

وزير الداخلية

قال اللواء أحمد إبراهيم مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة إن أشكال الحروب تغيرت ولم تعد بالطريقة التقليدية، وشكلت الحروب الجيل الرابع آليات غير نمطية نتيجة ما وفرته الثروة المعلوماتية، وترويج الشائعات أبرز حروب الجيل الرابع لزعزعة مؤسسات الدولة، وتعاظم تأثير الشائعات فى العصر الحديث، وخاصة عندما تكون الشائعات صنيعة مخابرتية لتأثيرها على الأمن القومى فى تقرير تشكيل ندوة نقاشية عن الشائعات لتصدى للقضايا المجتمعية ذات الأبعاد الأمنية وحماية المجتمع.

جاء ذلك على هامش انطلاق فاعليات جلسة نقاشية تحت عنوان «ترويج الشائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعى وأثرها على أمن المجتمع» المنعقدة بأكاديمية الشرطة.

وأضاف مساعد وزير الداخلية، أن استخدام مواقع التواصل الاجتماعى والمنابر الإعلامية وسيلة بعض الأجهزة فى إسقاط الدول.

وشارك فى الحضور نخبة من الخبراء المتخصصين وقيادات وزارة الداخلية، على رأسهم اللواء أحمد إبراهيم مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة، وضباط قطاع نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واللواء دكتور محمود الجمسى نائب رئيس الأكاديمية، واللواء حاتم فتحى مدير مركز بحوث الشرطة، واللواء أحمد سعد قطاع الشئون القانونية، واللواء على حسنى وكيل الإدارة العامة للإعلام، واللواء باسم منصور مساعد الأكاديمية الشرطة، واللواء عصام امبابى مساعد رئيس أكاديمية الشرطة، والعميد شريف ابو الخير رئيس قطاع الأمن الوطنى، والدكتور نعايم سعد زغلول رئيس المركز الاعلامى بمجلس الوزراء، والدكتور نيرمين خضر أستاذ الاعلام بجامعة القاهرة، والعميد دكتور محمد الزغبي قطاع الأمن العام.

كما ضمت قائمة المشاركين فى الجلسة النقاش الاستاذ الدكتور مجدي عاشور المستشار العلمي لمفتي الديار المصرية، الدكتور محمد نجيب الجندي خبير المعلوماتية، الاستاذ محمد نوار رئيس الاذاعة المصرية، الدكتورة سميحة نصر استاذ علم النفس للجنائي، الدكتور ايهاب يوسف امين عام جمعية الشعب والشرطة لمصر، العميد عاصم الشريف الادارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، وتحت إشراف اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، لمناقشة المخاطر واليات الوقاية من ترويج الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعى.

التعليقات

التعليقات

الأكثر قراءة اليوم

powered by MyDasht