دراسة تحذر من مخاطر السهر لساعات متأخرة من الليل

السهر لساعات متأخرة له أضرار عديدة

السهر لساعات متأخرة له أضرار عديدة

كثير من الناس يحبون السهر لأوقات متأخرة من الليل، وإن كنت منهم، فإن الباحثين ينصحونك بالإقلاع عن هذه العادة غير الصحية، من خلال اتباع خطوات بسيطة.

فبحسب "سكاي نيوز عربية"، قالت دراسة منشورة في صحيفة طب النوم (جورنال سليب ميديسين)، إن من ينامون في وقت متأخر، معرضون لعدد من الاضطرابات والمتاعب، سواء على المستوى الصحي أو النفسي.

وشملت الدراسة 22 شخصا ممن اعتادوا على النوم في وقت متأخر، وقالوا إنهم شعروا بتحسن ملحوظ بعدما قاموا بتغيير الساعة البيولوجية التي ينامون فيها.

وجرى إعداد الدراسة في إطار شراكة بين عدة مؤسسات أكاديمية تشمل كلا من جامعتي برمنجهام وسوري البريطانيتين، فضلا عن جامعة موناش الأسترالية.

واعتاد المشاركون على النوم في الساعة الثانية والنصف من الصباح، مع الاستيقاظ على العاشرة والربع، واستغرقت الدراسة 3 أسابيع كاملة.

وخلال هذه الفترة، استيقظ المشاركون قبل 3 ساعات من التوقيت المعتاد، وصاروا يتناولون الفطور في أسرع وقت ممكن ولا يأكلون أي شيء بعد الساعة السابعة مساء كما لا يحتسون أي مشروب منبه بعد الثالثة عصرا.

وكشفت النتائج، أن المشاركين أظهروا قدرا كبيرا من التحسن في الأداء الصحي والذهني، وصاروا أكثر قدرة على التركيز في الأعمال التي يقومون بها.

التعليقات

التعليقات

الأكثر قراءة اليوم

powered by MyDasht