حرب تكسير عظام بين المجلس القديم على المرشحين الجدد بانتخابات غرفة القاهرة

غرفه القاهره

غرفه القاهره

أكد أعضاء قائمة "التغيير للتطوير" التى تخوض انتخابات غرفة القاهرة التجارية ضد اعضاء المجلس القديم الذى يقوده المهندس إبراهيم العربى، بأنه لا تنازل عن خوض الإنتخابات بشرف وإخلاص من أجل تغيير واقع الغرفة الذى كاد يودى بالقطاع التجارى إلى حافة الهاوية.

وبدأ العد التنازلى لانتخابات غرفة القاهرة التجاريه والتي ستبدأ اعتبارا من السبت القادم صباحا وحتي الخامسه مساء بأرض المعارض بمدينة نصر.

قال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالغرف التجارية، وأحد أبرز المرشحين على قائمة "التطوير للتغير" بأنه بدأت حرب تكسير العظام بغرفه القاهره بين قائمه "التغيير للتطوير" وقائمه المهندس محمود العربي التي تحاول التفاوض لعمل قائمه واحده لتنتهي بالتزكيه على عكس وعودهم مع القوائم.

وأوضح السيد، بأن قائه التغيير مستمره في طريقها للانتخابات حتي النهايه رغم ماقامت به قائمه العربي من اختراق لقائمتهم ونحن سائرون حتي نهايه الطريق الي الانتخابات لخدمة التجار بشرف وأمانه، لرفع قدر غرفه القاهره وجذب المجتمع التجاوي إليها وكذلك تعديل التشريعات الخاصه بالغرفه وعمل مستشفي للتجار وحل مشاكل الشعب المختلفه من خلال رؤيتم هم لمشاكلهم ووضع تصورهم في بؤرة اهتمام المجلس مع إلغاء المركزيه للغرفه والسعي الجادي لفتح فروع علي مستوي القاهره لتقليل المجهود والوقت والمصاريف علي المنتسبين للغرفه.

التعليقات

التعليقات

powered by MyDasht