"جوجل" يحتفل بيوم ميلاد "العراب" أحمد خالد توفيق

جوجل يحتفل بيوم ميلاد دكتور أحمد خالد توفيق

جوجل يحتفل بيوم ميلاد دكتور أحمد خالد توفيق

احتفل محرك البحث الأضخم في العالم "جوجل" بيوم ميلاد الدكتور أحمد خالد توفيق أحد أشهر كتاب الرعب في مصر والعالم العربي، والذي توفي في الثاني من أبريل عام 2018 بعد أزمة صحية.

وظهر الدكتور أحمد خالد توفيق جالسا يكتب، وشعار محرك جوجل مكتوب على الأوراق الموضوعة أمامه، وفي خلفية الصورة يجلس الدكتور رفعت إسماعيل يقرأ كتابا ضخما، وعلاء عبدالعظيم مرتديا بالطو الأطباء الشهير، بينما تمسك عبير عبدالرحمن برواية كعادتها، وفوق رؤوسهم تطير البومة أيقونة سلسلة "ما وراء الطبيعة" الشهيرة.

ويعتبر الدكتور أحمد خالد توفيق المولود في العاشر من يونيو عام 1962، من أهم كتاب أدب الرعب في مصر والعالم العربي، حيث طل على محبيه في تسعينات القرن الماضي، بلون جديد في أدب الشباب، في مغامرة كللت بالنجاح من الأستاذ حمدي مصطفى صاحب المؤسسة العربية الحديثة، عندما خرج للنور لأول مرة، العجوز العصبي الأصلع النحيل كالقلم الرصاص، صاحب العوينات والبذلة الكحلية التي تجعله فاتنا، الدكتور رفعت إسماعيل بطل سلسلة "ما وراء الطبيعة".

وكانت شخصية رفعت إسماعيل مختلفة تماما عن البطل المعتاد في أذهان القراء، فهو عجوز عصبيا مدخن، ينقذه قرص نيتروجلسرين من الموت أكثر من مرة، وهي الحالة التي يطلق عليها الأدباء "بطل الضد".

وكما هو الحال في "ما وراء الطبيعة"، قدم الدكتور أحمد خالد توفيق سلسلته الجديدة "سفاري"، واستمر فيها على نفس النهج، فبطلة السلسة عبير عبدالرحمن لم تكن تمتلك أية مقومات بطولة أو جمال، لكنها كما وصفها في كتاباته كانت "ملكة جمال الأرواح"، وهذه الروح الجميلة إضافة إلى قدرتها على الحلم، جعلاها تنفذ إلى عالم "فانتازيا" الخيالي، لتقابل أبطال الروايات التي طالما قرأتها، بل وتشاركهم مغامراتهم أيضا، فتأخذنا معها إلى عوالم كبار الكتاب والأدباء، لتقدم لنا مع الدكتور أحمد خالد توفيق الأدب في "كبسولة".

ومن أبطال الكاتب الذي لقبه القراء بـ"العراب" أيضا، الدكتور علاء عبدالعظيم بطل سلسلة "سفاري"، وهو أقرب أبطال دكتور أحمد خالد توفيق لصورة البطل المعتادة في أذهان الجميع، فهو شاب وسيم، متناسق الجسد، يمتلك مقومات أبطال الروايات، ويواجه الخطر والمرض في كل دقيقة، وينجوا من الفيروسات القاتلة، والسحرة المجانين، وأكلة لحوم البشر، وغيرهم من النماذج الخطيرة المنتشرة في أدغال إفريقيا.

وبعيدا عن سلاسل روايات مصرية للجيب، صدر للدكتور أحمد خالد توفيق العديد من الروايات المميزة، أشهرها "يوتوبيا"، و"السنجة"، و"مثل إيكاروس"، و"شآبيب"، و"أفراح المقبرة"، و"في ممر الفئران"، و"حظك اليوم".، والأخيرة تم تحويلها لمسلسل حمل اسم "زودياك" تم عرضه في رمضان الماضي.

توفي الدكتور أحمد خالد توفيق في الثاني من أبريل عام 2018، بعد أزمة صحية أودت بحياته، ليترك خلفه سيرة طيبة وإنتاج أدبي هائل، وجرح كبير في قلوب كل محبيه.

التعليقات

التعليقات

الأكثر قراءة اليوم

powered by MyDasht