"الإفتاء" عن ارتداء المرأة الحجاب أثناء قراءة القرآن في البيت: "ليس واجبًا"

ارتداء الحجاب أثناء قراءة القرآن

ارتداء الحجاب أثناء قراءة القرآن

قرآنٌ يُتلى آناء الليل وأطراف النهار؛ خاصة في رمضان، البعض من النساء يرتديت الحجاب أثناء تلاوته داخل بيوتهن وجانب آخر منهن تقرأه دون تغطية روؤسهن، وما بين هاتين الحالتين ورد لدار الإفتاء المصرية تساؤلًا مفاده: هل يجب على المرأة ارتداء الحجاب أثناء قراءة القرآن في البيت؟ ، وجاء الرد بأنه ليس واجبًا.

فقال أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الشيخ أحمد ممدوح، عبر مقطع مصور للرد على هذا التساؤل: "إذا كانت المرأة تتواجد بمفردها ببيتها أو أمام محارمها أو من يجوزلها أن تظهر أمامهم بشعرها، فإنه لا يجب عليها حينما تقرأ القرآن أن تستر رأسها، لأن الشرع الشريف لم يشترط عليها شيئًا من ذلك.

وتابع: لكن بعض النساء يحرصن أن يلتزمن باللباس الشرعي التام كنوع من أنواع إظهار التعظيم لكتاب الله، وهو معنى حسن، إلا إنه ليس بواجب، ولكن من باب تعظيم شعائر الله ،وذلك أن من يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب.

التعليقات

التعليقات

الأكثر قراءة اليوم

powered by MyDasht