"فوانيس رمضان"| فطوطة ينافس بكار.. و"أبوشمعة" على وضعه.. وصلاح "البريمو"

فانوس رمضان

فانوس رمضان

بأحد المحال العتيقة والكبيرة في الشارع المؤدي من العباسية لميدان الجيش، تراصت أعدادًا ضخمة من فوانيس رمضان، على كل شكل وحجم ولون، تباينت أسعارها من 10 جنيهات حتى ألف جنيه، وفي الوقت الذي فرضت فيه الفوانيس النحاسية والخشبية المألوفة لنا على المشهد، كان لـمحمد صلاح، نجم كرة القدم نصيب من الحضور ومصباح علاء الدين أيضًا.

اعتلت صور "الفرعون المصري" زينة رمضان وجانب من علب الفوانيس، وكان لـ"فطوطة" و "عم فؤاد" و"بكار"، تواجدهم أيضًا وعن سعر "صلاح" في "سوق رمضان"، فإن ثمنه بلغ 20 جنيهًا للزينة و50 للفانوس، ولفت أحد العاملين هناك أن الفوانيس الخاصة بـ"صلاح" هي ما تبقى في المخازن من العام الماضي.

أما الفانوس "أبو شمعة" الذي عاصر أجيالًا وأجيال، كان حاضرًا هنا هو الآخر بشكله المألوف وبلغ سعره 40 جنيهًا، والنحاس بأحجامه المختلفة أيضًا، حيث تم تصنيعها بأنامل مصرية في أحد المصانع بالمقاولين، كما حضرت الفوانيس المغطاة بقماش الخيامية.

ولم يكن للصين تواجد هنا، سوى في لعب الأطفال، مثل العروسة التنورة، التي تصدر أغاني رمضان وترتفع تنورتها أثناء الدوران.

قبل أن نرحل خيمت حالة طوارئ على أجواء المحل في الساعات الأولى من الصباح بعدما هرول العاملين به على تغطية بضاعتهم التي يقدر ثمنها بالألاف إثر هطول الأمطار خوفًا من أن "تبوش الكراتين" –على حد وصف صاحب المحل-.

التعليقات

التعليقات

الأكثر قراءة اليوم

powered by MyDasht