"تويوتا" تضيف 3 مليارات دولار إلى خطتها الاستثمارية في أمريكا

تويوتا

تويوتا

أعلنت شركة "تويوتا موتور كورب" اليابانية لصناعة السيارات اعتزامها زيادة قيمة خطة استثماراتها في الولايات المتحدة بمقدار 3 مليارات دولار، لتصل قيمة الخطة الخمسية إلي 13 مليار دولار حتى 2021.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن الاستثمارات الجديدة تتضمن إنفاق 750 مليون دولار في عدة مصانع قائمة تابعة للشركة اليابانية في الولايات المتحدة، وبخاصة إعادة تأهيل مصنع في وكالة كنتاكي لإنتاج سيارات هجين من سيارتها "آر.أيه.في.4" الأعلى مبيعا والسيارة الصالون "لكزس إي.إس".

ونقلت الوكالة عن "جيم لينتز" الرئيس التنفيذي لشركة "تويوتا أمريكا الشمالية" في بيان إن "الاستثمارات الأخيرة، تمثل المزيد من الأدلة على التزامنا طويل المدى بالإنتاج في الأماكن التي نبيع فيها.. من خلال زيادة وجودنا التصنيعي في الولايات المتحدة، يمكننا خدمة عملائنا وموزعينا بصورة أفضل، بالإضافة إلى تأهيل مصانعنا للنجاح المستقبلي بالمزيد من الطاقات الإنتاجية المحلية".

كانت "تويوتا" وهي أكبر شركة سيارات في اليابان قد كشفت عن خططها الاستثمارية في الولايات المتحدة، عندما تم انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لرئاسة الولايات المتحدة في تشرين نوفمبر 2016، والذي كان قد انتقد الشركة بسبب إنتاج سيارتها كورولا التي تبيعها في الولايات المتحدة في المكسيك.

وفي ذلك الوقت أعلنت "تويوتا" خطتها الاستثمارية الخمسية في الولايات المتحدة. وفي أغسطس 2017 أعلنت الاشتراك مع "مازدا موتور كورب" في بناء مصنع قيمته 6ر1 مليار دولار في ولاية "ألاباما" الأمريكية.

يأتي الكشف عن خطة "تويوتا" لزيادة استثماراتها في الولايات المتحدة، في الوقت الذي رفعت فيه وزارة التجارة الأمريكية تقريرا إلى الرئيس ترامب عن نتيجة التحقيق الذي أجرته الوزارة حول ما إذا كانت السيارات المستوردة وقطع غيارها، تمثل خطرا على الأمن القومي الأمريكي، حيث يدرس الرئيس ترامب زيادة الرسوم المفروضة على هذه السيارات بنسبة 25%.

التعليقات

التعليقات

powered by MyDasht