بالأرقام| خبير سوق مال يحلل أداء البورصة.. ويكشف سر تراجع المؤشرات

بشر الحسيني

بشر الحسيني

أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة "EGX30"، جلسة تداول الخميس، على انخفاض بمقدار 134 نقطة، بنسبة هبوط 0.89%، وبحجم تداول بنحو مليار 241 مليون جنيه، متأثرا ببيع كل المؤسسات الأجنبية والأفراد المصريين في حين اتجهت للشراء المؤسسات المصرية والعربية.

وقال خبير أسواق المال بشر الحسيني، إن جلسة تداول اليوم بدأت عند مستوى الـ 15125.84 نقطة؛ لتظهر العمليات الشرائية ويصعد حتى سجل أعلى نقطة عند مستوى 15152.39، مدعومًا بعمليات شراء من قبل كل من المؤسسات المصرية والعربية، ثم ظهرت عمليات البيع لتدفع السوق إلى التراجع بعد ارتفاع 27 نقطة، ويفقد 134 نقطة، متأثرا باتجاه الأجانب للبيع، قبل أن يفقد السوق قدرته على الحفاظ على أداءه الإيجابي، ويغلق عند أدنى مستوى في الجلسة قرب مستوى الـ 14991.34 نقطة، مسجلا أدنى نقطة وإغلاق.

وبلغت عدد العمليات 29.077 ألف عملية على 175 شركة متداولة اليوم، واستقرت أسعار 35 سهم في حين ربح 29 شركة وخسرت 111 شركة بأحجام تداول 190.533 مليون بقيمة 1 مليار و241 مليون جنيه.

النظرة الفنية:

ومن وجهة نظر فنية لأداء المؤشر، قال "الحسيني" إن ارتفاعات المؤشر الرئيسى، بفارق 27 نقطة أمس، جاء مدعوما بفضل عمليات الشراء في بداية الجلسة والذي سرعان ما انعكس الاتجاه للبيع نتيجة:

1- السوق لم يستطع أن يخترق أو يصعد أعلى قمة بجلسة "الأربعاء" أعلى مستوى الـ 15145 نقطة، وتساوى أمس الخميس عند مستوى 15152 نقطة، وهي نفس المنطقة مما جعل السوق يحقق قيمتين متساويتين مما دفعه للتراجع بنحو 134 نقطة ليستقر عند مستوى 14991 نقطة.

2- السوق لم يحافظ على مستوى الاتجاه الصاعد للمستهدف المتوسط فوق 15076 نقطة.

مستوى الأداء الأسبوعي:

قال "الحسيني"، إن إغلاق "شمعة" الأسبوع إغلاق جيد ، ومع ملاحظة أن المؤشر سجل أدنى مستوى في 14904 نقطة وصعد ليحقق القمة الأسبوع اليوم الخميس عند 15152 نقطة وأغلق عند مستوى 14991 نقطة يعنى" شمعة" شرائية، كما سجلت قيمة تداول تجاوزت 3 مليار و460 مليون جنيه، مما يجعلنا نطمئن أن السوق محافظ على مستوى الصعود وما هي إلا تهدئات شرائية.

توقعات الأسبوع المقبل:

ويرى "الحسيني" أن جلسة تداول الأحد المقبل ستواصل تراجعات في قيم الأسهم وكسر للدعوم مما يدفع السوق لاختبار مستوى قاع الأسبوع السابق عند مستوى 14904 نقطة حال الحفاظ عليها.

وتوقع أن تبدأ العمليات الشرائية مرة أخرى في جلسة الإثنين عقب الوصول لمناطق شرائية، حتى يستطيع المؤشر الرئيسى الصعود إلى مناطق الأمان فوق 15076 نقطة مرة أخرى ليتخذها دعما قويا بعد اختباره مرتين ليصعد بالسوق حتى نهاية الشهر الحالي ليحقق مستويات وقمم جديدة عند مستويات 15245، 15550 وصولا إلى المستهدف الرئيسي 16021 نقطة

مع التنبيه بعدم كسر مستوى 14480 نقطة التي تعد نقطة وقف خسارة للمستثمر الصغير، فيما يعد مستوى 14000 نقطة وقف خسائر للمستثمر متوسط، أما المستثمر طويل الأجل وقف الخسائر عند مستوى الـ 13335 نقطة.

التعليقات

التعليقات

powered by MyDasht