أعضاء بإدارة ترامب بحثوا إمكانية تصدير تكنولوجيا نووية للسعودية

ترامب وبن سلمان

ترامب وبن سلمان

كشف تقرير جديد أعده ديمقراطيون بمجلس النواب الأمريكي، أن أعضاء في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحثوا إمكانية تصدير تكنولوجيا طاقة نووية إلى السعودية، رغم تحذيرات بشأن مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

ويعتمد التقرير المكون من 24 صفحة الصادر عن لجنة الرقابة في مجلس النواب على مسربي معلومات، ويركز على الأسابيع الأولى في رئاسة دونالد ترامب.

وقال إليجا كامينجز، رئيس اللجنة، إن "اندفاع البيت الأبيض لإنجاز الصفقة يمكن أن يكون قد مثل انتهاكا لقانون الطاقة الذرية وكان يجرى أيضا "دون مراجعة الكونجرس، كما يتطلب القانون".

وذكر التقرير أن شركة "بروكفيلد أسيت مانجمنت" لإدارة الأصول، التي لها شراكة مهمة مع جاريد كوشنر، صهر ترامب وأحد المبعوثين الرئيسيين إلى السعودية، هي جزء من اتحاد "آي بي 3 كونسورتيام" الذي ينظم المبيعات النووية المخطط لها إلى السعودية.

وقال كامينجز إن الجهود المبذولة لإبرام الصفقة ربما لا تزال مستمرة.

ويأتي التقرير في الوقت الذي يستعد فيه كوشنر للقيام بجولة في الشرق الأوسط، تشمل الرياض، في وقت لاحق من الشهر الجاري.

أكمل القراءة
التعليقات

التعليقات

powered by MyDasht