في يومها العالمي.. كيف تجعل أطفالك يأكلون البقوليات؟

اليوم العالمي للبقول
اليوم العالمي للبقول

"البقوليات".. كأي نوع من الأكلات يقبل عليها الكثير من الأطفال ويتجنبها البعض الآخر منهم، لذا قدمت منظمة الأغذية والزراعة العالمية الـ FAO، مجموعة من الحيل والأفكار المبتكرة لتحبب الأطفال في تناول البقول.

جاءت تلك النصائح تزامنًا مع اليوم العالمي للبقول، الذي تم تدشينه للمرة الأولى وأعلنت عنه منظمة الـFAO والذي حدد له اليوم العاشر من فبراير كل عام.

وعن الاقتراحات الممتعة والمبتكرة لتشجيع أطفالك على تناول البقول، لخصتها الـ FAO في 3 حيل من خلال استخدامها في اللعب، وتجنب استخدام البقوليات ذات الملمس الطري، والقيام بزراعتها في البيت مع الأطفال.

"ازرعيها" في البيت

نصحت الـFAO برزاعة مجموعة من البقول في المنزل، حتى يتعلم أطفالك من أين يأتي طعامهم، وإذا تمكنت من إثارة شغف أطفالك بهذه العملية، فإنهم سيكونون أكثر شغفا لتجربة النتيجة.

ويمكنك استعارة كتب تتحدث عن كيفية نمو البقوليات، ولفتت المنظمة إلى أن إشراك الأطفال في الطهي يمكن أن يجعلهم متشوقين أيضا لتجربة الأطباق التي ساعدوا في تحضيرها.

وعليك القيام برحلة إلى السوق مع أطفالك ودعهم يختارون البقول، إلى جانب الفاكهة والخضروات التي يريدون تناولها، وعند عودتك إلى المنزل، استمر في التجربة من خلال جعل أطفالك يساعدون في إعداد البقول عن طريق نقعها في أوعية من الماء.

واطلب من أطفالك أن يكونوا مسؤولين عن المشروع من خلال إعداد جهاز ضبط الوقت أو اختيار وقت للرجوع وفحص البقول.

استخدم حبوب البقول في اللعب

دع أطفالك يصممون طبق البقوليات الخاص بهم، حيث أنه من السهل ترتيب حبوب الفاصوليا، والعدس على طبق لتشكيل تصاميم مختلفة، استخدم حبوب الفاصوليا لتشكيل وجوه سعيدة، أو حبوب العدس لتشكيل شِهاب.

تجنب المأكولات الطرية

العديد من الأطفال يكره الملمس "الطري" للفاصوليا، ويمكن التخلص من هذا الشعور عن طريق الطهي باستخدام الفاصوليا المجففة بدلا من المعلبة، مما سيخلق ملمسًا أكثر استساغة، وينبغي أن تنقع الفاصوليا المجففة لليلة كاملة قبل الطهي.

وعن قصة تدشين يومًا عالميًا للبقوليات، لفتت الـ FAO، أنه عقب نجاح السنة الدولية للبقول، في عام 2016، يعد يوم العالمي للبقول فرصةً جديدة لزيادة الوعي العامّ بالمنافع الغذائية التي يوفّرها تناول البقول.

وأشارت أن البقول ليست مجرد بذور مغذية، وإنما هي تساهم في أنظمة غذائية مستدامة وفي عالمٍ خالٍ من الجوع، أبرزت السنة الدولية للبقول دور البقول في إنتاج الغذاء المستدام بهدف تحسين الأمن الغذائي والتغذية.

وبموجب القرار A/RES/73/251، قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة أن يكون يومَ 10 فبراير يومًا عالميًا للبقول، لتأكيد مساهمة البقول في الزراعة المستدامة وتحقيق خطة عام 2030.

ودعت الجمعية العامة للأمم المتحدة منظمة الأغذية والزراعة، بالتعاون مع منظمات أخرى، إلى تيسير الاحتفال باليوم العالمي للبقول.

أكمل القراءة