وصية أميتاب باتشان قبل وفاته تصدم المسلمين ما السبب.. ومطالبات بحذف جميع أفلامه 
maxresdefault (2)

اميتاب باتشان هو واحد من أكثر النجوم حول العالم براعة وأداء في التمثيل ، ليس في الهند فقط بل حول العالم.

ودائما ما تريد متابعيه حول العالم معرفة حالته الصحية وأحدث أعماله الفنية ، واختفي أميتاب باتشان كثيرا عن الأنظار.

تصدر اسم نجم بوليود، أميتاب باتشان، خلال الساعات القليلة الماضية، محركات البحث على «جوجل»، وتداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إثارة حالة من القلق حول حالته الصحية، عقب اختفائه تماما عن جمهوره على إثر إصابته الثانية بفيروس كورونا.

وألغي أميتاب باتشان جميع ارتباطاته الفنية منذ إصابته بالفيروس، ولم يستأنف العمل حتى الآن.

وذكرت عدد من الصحف والمواقع الهندية، أن جمهور أميتاب باتشان حرص على التواجد تحت منزله، للاطمئنان على حالته الصحية، حاملين لافتات تحمل صوره واسمه.

ويأتي هذا التجمهر بعد تداول صورا لأميتاب باتشان الصحية، داخل الكفن، وأخرى لنجله وهو في حاله حزن شديدة أمام أحد المستشفيات بالمهند.

وأصدر المكتب الاعلامي للفنان أميتاب باتشان، بيانا صحفيا ينفي كل هذه الشائعات.

وفي 24 أغسطس الماضي، أعلن أميتاب باتشان إصابتة للمرة الثانية بفيروس كورونا؛ إذ كتب على موقع التدوينات «تويتر»، قائلا: «لقد أجريت اختبار مسحة كورونا واكتشفت أن نتيجة المسحة إيجابية»، مطالبا كل من خالطه خلال الأيام الماضية أن يفحص نفسه للاطمئنان على حالته الصحية.

وفي 11 يوليو 2020، نقل أميتاب باتشان إلى المستشفى، وبعدها أكد نجله أبهيشيك إصابته وزوجته إيشواريا راي وابنتهما بفيروس كورونا، ونقلا إلى المستشفى، وخرجا في 27 من الشهر ذاته.

وبعدها بفترة قليلة أعلن أميتاب عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، تعافيه من فيروس كورونا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.