نميمة الفن: تدعوا باسم الدين  وترقص في الكباريهات باليل الفنانة التي خدعت الجميع وكانت نهايتها لا يتوقعها أحد
images (4) (5)

لم تظهر كثير علي شاشات التلفزيون إلا أن أعمالها القليلة وضعتها في دور كبير مما يجعلها تلفت الانظار حولها حيث شاركت في عده افلام مع الفنان القدير اسماعيل ياسين.

 

ولكنها كانت تنتمي لمنظومه يهوديه تعملة الى تجنيد الفتيات المسلمين والقيام بالجاسوسيه لهذه المنظومه حيث تدعو باسم الدين من خلال فهمها  للدين  حيث اخفت دينها الاساسيه عن الجميع وكانت ديانتها الاساسيه هي اليهوديه.

وتعلمت الكثير في مصر وتحدثت بلباقه عن الدين الاسلاميين مما ادي الي سهولة في تجنيد الفتيات المسلمات للعمل في منظومه يهوديه والتجسس

ولكن كان العقاب من جنس العمل نورا باسم شمعون حيث قامت بتغيير اسمها   لتصبح نورا لكي لا يتم التعرف على ديانتها اليهوديه الحقيقيه.

وكانت تعمل راقصه في الملاهي الليليه وظهرت في عده ادوار في الافلام تعمل راقصه وكان ابوها يعلمها الرقص منذ صغرها لكي يجني اموال من وراءها منها اسماعيل ياسين في البوليس وابن حميدو و ديما معاك مع الفنان الراحل محمد فوزي و فاتن حمامه وعده اعمال اخرى.

واشتهرت اعمالها في ذلك الافلام بسبب دورها المثير مما ادى الى شهره واسعه وتغللت في مجتمع المصري وانضمت الى جماعه او منظومه يهوديه تعرف منظومه الظلام وهي شبكه جسوسيه يهوديه.

قرات العديد من الكتب اليهوديه مما جعلها متميزه في دورها وهو  استقطاب الفتيات من اجل التجسس واتخذت من ذلك ستارا يجعلها بعيده  عن الانظار.

واتهمت نورا باسم شمعون في قضايا اخرى منافيه للاداب معتمده جماعه الضلال على نوره في الايقاع بالفتيات عن وظيفتها في الاعمال الفنيه التي كانت تعمل بها فكانت تعمل بالنهار داعية باسم الدين   وبالليل تعمل راقصه.

تعملون جاسوسه يهوديه وتستقطب الفتيات لعده سنوات حتى تم كشفها وسجنها وحكم عليها بالسجن المؤبد وبعد ذالك قامت بالانتحار

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.