لن تصدق ما فعله هذا السوري استخف بذكاء الجميع وحاول السفر بجواز إسرائيلي مزور
images 2022 08 31t034007.570

الجميع يريد أن يذهب إلى أوربا وخصوصا من الكثير من البلدان العربية.

ما فعله هذا السوري الذي أراد أن يذهب الي المانيا باي طريقة مهما كلفه الأمر لكن ما فعله غريب جعل السلطات تقبض عليه في أسرع وقت.

سوري اعتقلته سلطات جمهورية Barbados البعيدة في بحر الكاريبي 420 كيلومترا شمالا عن فنزويلا، وهو يحاول السفر إلى ألمانيا بجواز سفر إسرائيلي مزور، وفقا لخبر بثته صحيفة “يديعوت أحرونوت” الاسرائيلية اليوم الثلاثاء في موقعها، ولم تجد “العربية.نت” بأي وسيلة اعلام في الجزيرة الكاريبية.

 

من طبيعة الخبر، يتضح أن السوري من نوع “يستخف بذكاء الآخرين، فقد كان جواز السفر سيء التزوير، الى درجة أن أي موظف بأي مطار يمكنه اكتشاف حقيقته المنحولة، لكثرة ما فيه من أخطاء ماكتظ بها من كل حدب وصوب، حيث كانت الطباعة العبرية مقلوبة وفي الاتجاه المعاكس، مما سهل على مفتشي الهجرة كشف زيفه بأسرع ما كان صاحبه يتوقع.

من الغريب مثلا، ورود ما يفيد بأن الجواز صادر في مدينة “ستريكترام” غير الموجودة في أي دولة، بل هي نسخ مشوّه لإسم مدينة القدس بالعبرية، وفوق ذلك كتب المزور كلمة “إسرائيل” بشكل خاطئ في أعلى الجواز، وبطريقة دلت أن وثائقه من دولة اسمها “ييشل” فيما كان الجواز حاملا ختم مراقبة الحدود، علما أن اسرائيل أقلعت عن استخدام طوابع جوازات السفر منذ سنوات.

 

 

وثائق “مرشحة لأسوأ تزوير”

ولم يبذل موظف الهجرة بمطارGrantley Adams الدولي في بربادوس، أي جهد ليكتشف أن السوري ليس اسرائيليا على الاطلاق، وأن جواز سفره مزور بكل ما فيه، خصوصا اختلاف اسمه بالعبرية عن اسمه بالانجليزية، وهو Hormuz Assulin بينما “كان الاسم هراء كاملا بالعبرية” أي أحرف متتابعة عشوائيا وكيفما كان.

 

أما مكان ولادته، فورد اسرائيل بالانجليزية، واليونان بالعبرية، لذلك فحين اتصلت سلطات بربادوس بنظيرتها الاسرائيلية لتسأل عن المزور، جاءها الجواب بأن وثائق الرجل “مرشحة لأسوأ تزوير على الإطلاق” وفق تعبيرها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.